أبيات شعر عن الحب

أبيات شعر عن الحب

شعر عن الحب، أجميل أبيات شعر عن الحب، شعر حب غاية في الروعة نقدمه لكم في موقعنا احلم، شعر عن الحب و العشق جميل جدا و معبر.

شعر عن الحب

وحاولت بعد ثلاثين عاماً من العشق أن أستقيلا ..
وأعلنت في صفحات الجرائد أني اعتزلت قراءة ما في عيون
النساء .. وما في رؤوس النساء .. وما تحت جلد النساء ..
وأغلقت بابي .. لعلي أنام قليلا ..
وأغمدت سيفي .. وودعت جندي ..
وودعت خيلي التي رافقتني زماناً طويلا ..
وسلمت مفتاح مكتبتي للصغار
وأوضحت كيف يصرف فعل الهوى
وكيف تصير الحبيبة شمساً ..
وكيف تصير يداها نخيلا ..

وحاولت إقناع شعرك أن لا يطول كثيراً على كتفيك ..
وأن لا يكون جداراً من الحزن فوق حياتي ..
ولكن شعرك خيب كل الظنون ، وظل طويلا ..
وأوصيت جسمك أن لا يثير خيال المرايا ..
ولكن جسمك خالف كل الوصايا .. وظل جميلا ..
وحاولت ِإقناع حبك أن إجازة عام ..
على البحر .. أو في أعالي الجبال .. تفيد كلينا
ولكن حبك ألقى الحقائب فوق الرصيف
وأخبرني أنه لا يريد الرحيلا ..

وحاولت إقناع نهديك .. باللين حيناً .. وبالعنف حيناً ..
بأني خسرت الرهان ..
وأن الحصان الذي كان يحرث أرض الكواكب ..
مل الوثوب .. ومل الصهيلا ..
ولكن صدرك ظل يقاتل شبراً فشبراً ..
وبراً وبحراً .. إلى أن رماني قتيلا ..

شعر عن الحب والعشق

وحاولت أن أستريح ككل الخيول التي أنهكتها الحروب
أليس له الحق أن يستريح المحارب؟
وحاولت حذف مدينة بيروت من ذكرياتي
وإلغاء كل الشوارع فيها ..
وكل المطاعم … كل المسارح فيها ..
وحاولت أن أتجنب كل المقاهي التي عرفتنا كلينا
وتشعر بالشوق نحو كلينا
ونحفظ – رغم مرور الزمان – خطوط يدينا
وحاولت نسيان كل الضواحي الجميلة ما بين صيدا وبين
جبيل ، ونسيان رائحة البرتقال ، وصوت الجنادب
ولكن حبك ما زال يرفض كل الحلول
ويقتحم النفس في آخر الليل ، مثل صفير المراكب ..

إقرأ أيضا : شعر عن الحب اجمل قصائد غزل

كتبت خطاباً طويلاً لبيروت ..
أعلمتها فيه ، أني اتخذت قراري
وسلمت مفتاح بيتي إليها .. ومفتاح داري ..
وأعطيت دوري لغيري ،
وأعلنت أني استقلت من المسرحيه
وودعت وجه حبيبي المصور فوق قماش الصواري
وفوق الرمال ، وفوق المحار
وقلت وداعاً :
أيا وردة الليل ، يا دفتر الحلم ، يا خاتم الشمس ،
يا بحر ، يا شعر ، يا أبحديه
وداعاً لكل الحبيبات في رأس بيروت .. والأشرفيه ..

شرحت لبيروت
أن ثلاثين عاماً من العشق تكفي ..
ولكنها اعتذرت عن قبول اعتذاري ..

شعر عن الحب الصادق

ممنوعة أنت من الدخول ، يا حبيبتي ، عليه ..
ممنوعة أن تلمسي الشراشف البيضاء .. أو أصابعي الثلجية
ممنوعة أن تجلسي .. أو تهمسي .. أو تتركي يديك في يدية
ممنوعة أنت تحملي من بيتنا في الشام ..
سرباً من الحمام
أو فلة .. أو وردة جورية ..
ممنوعة أن تحضري لي دمية أحضنها ..
أو تقرأي لي قصة الأقزام ، والأميرة الحسناء ، والجنية ..
ففي جناح مرضى القلب يا حبيبتي ..
يصادرون الحب ، والأشواق ، والرسائل السرية ..

لا تشهقي .. إذا قرأت الخبر المثير في الجرائد اليوميه
قد يشعر الحصان بالإرهاق يا حبيبتي
حين يدق الحافر الأول في دمشق
والحافر الآخر في المجموعة الشمسية ..

تماسكي .. في هذه الساعات يا حبيبتي
فعندما يقرر الشاعر أن يثقب بالحروف ..
جلد الكرة الأرضية ..
وأن يكون قلبه تفاحة
يقضمها الأطفال في الأزقة الشعبية ..
وعندما يحاول الشاعر أن يجعل من أشعاره
أرغفة .. يأكلها الجياع للخبز وللحرية ..
فلن يكون الموت أمراً طارئاً ..
لأن من يكتب يا حبيبتي ..
يحمل في أوراقه ذبحته القلبية ..

ابيات شعر عن الحب

أرجوك أن تبتسمي .. أرجوك أن تبتسمي ..
يا نخلة العراق ، يا عصفورة الرصافة الليلية
فذبحة الشاعر ليست أبداً قضية شخصية
أليس يكفي أنني تركت للأطفال بعدي لغة
وأنني تركت للعشاق أبجدية ..

أغطيتي بيضاء ..
والوقت ، والساعات ، ولأيام كلها بيضاء
وأوجه المرضات حولي كتب أوراقها بيضاء
فهل من الممكن يا حبيبتي
أن تضعي شيئاً من الأحمر فوق الشفة الملساء
فمنذ أشهر وأنا .. أحلم كالأطفال أن تزورني
فراشة كبيرة حمراء ..

أطلب أقلاماً فلا يعطونني أقلام ..
أطلب أيامي التي ليس لها أقلام
أسألهم برشامة تدخلني في عالم الأحلام
حتى حبوب النوم قد تعدت مثلي على الصحو .. فلا تنام ..

شعر عن الحب والشوق

إن جئتني زائرة ..
فحاولي أن تلبسي العقود ، والخواتم الغربية الأحجار
وحاولي أن تلبسي الغابات والأشجار ..
وحاولي أن تلبسي قبعة مفرحة كمعرض الأزهار
فإنني سئمت من دوائر الكلس .. ومن دوائر الحوار ..

ما يفعل المشتاق يا حبيبتي في هذه الزنزانة الفردية
وبيننا الأبواب ، والحراس ، والأوامر العرفية ..
وبيننا أكثر من عشرين ألف سنة ضوئية ..
ما يفعله المشتاق للحب ، وللعزف على الأنامل العاجية
والقلب لا يزال في الإقامة الجبريه ..

لا تشعري بالذنب يا صغيرتي .. لا تشعري بالذنب ..
فإن كل امرأة أحببتها ..
قد أورثتني ذبحة في القلب ..

وصية الطبيب لي :
أن لا أقول الشعر عاماً كاملاً ..
ولا أرى عينيك عاماً كاملاً ..
ولا أرى تحولات البحر في العين البنفسجية
الله .. كم تضحكني الوصية ..

شعر عن الحب، شعر عن الحب والعشق، شعر عن الحب قصير، ابيات شعر عن الحب قصيره، شعر عن الحب والعشق والهيام، شعر عن الحب الصادق، ابيات شعر عن الحب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *