اجمل كلام حب يلامس القلوب

 

اجمل كلام حب يلامس القلوب

كلام حب و كلام حب رومانسيو كذلك كلام حب وعشق نقدمها لكم في موقعنا احلم، كلام حب و شوق، كلام حب وغزل، كلام حب قوي، كلام حب وغرام لنعبر بها عن حبنا و اشتياقنا، كلام رومانسي، كلام حب قصيرللتعبير عما نحس به تجاه الحبيب (ة) و الزوج (ة).

اجمل كلام حب  

وردة

أقبلتْ خادمھا تھمس لي :
ھذه الوردة من سیدتي !!
وردة ٌ .. لم یشعر الفجرُ بھا
لا ولا أذنُ الروابي وعتِ
ھي في صدري .. سر أحمر
ما درتْ بالسر حتى حلمتي ..
إن لي عذري إذا خبأتھا
خوف عذالكما في صدرتي
 ثم دستْ یدھا في صدرھا
فدمي سكرانُ في أوردتي
أفرجت راحتھا ، واندفعت
حلقات الطیب في صومعتي
أھي منھا .. بعد تشرید النوى ؟
سلم االله الأصابیع التي ..
وردة ٌ .. سیدة ُ الورد .. ألا
قبلي عني یديْ ملھمتي
في إناء الوردِ .. لن أجعلھا
إنني غارسھا في رئتي
لیلة ٌ ساھرني العطر بھا
واستحمت بالندى أغطیتي
وتلمستُ سریري .. فإذا
كلّ شيء .. عاشق في حجرتي
لو أحال االله قلبي .. وردة
لا أرد الفضل یا سیدتي …

 كلام حب  قوي

المايوه الأزرق

مرحباً .. ماردة َ البحر .. على الأشواق طوفي
غمسي في الماء ساقین .. كتسبیح السیوفِ
وانبضي حرفاً من النار على ضلع الرصیف
واشردي أغنیة في الرمل .. شقراء الحروفِ
دربكِ الأحداقُ .. فانسابي على الشوق المخیفِ
بدناً كالشمعة البیضاء .. عاجي الرفیفِ
زنبقیاً ، ربما كان َ ، على وردٍ خفیفِ
ونھیداً .. راعش المنقار ، كالثلج الندیف
تلبسین المغربَ الشاحبَ في برد شفیفِ
أزرق ٍ .. مغرورق الخیط .. سماويّ الحفیفِ
أنتِ .. یا أنتِ .. لقد وشحتِ بالدفء خریفي ..

ثوب النومِ الوردي

أغوى فساتینكِ .. ھذه البردةُ المطیبه
ذاتُ التطاریز .. وذات الطارة المقصبه
والذیل .. والرسوم ِ .. والزركشة المحببه
إذ أنتِ زھوَ غرفتي البشوشة المرحبه
تجررین الراھل الطویلَ .. نشوى معجبه
والأحمرُ الرعّادُ .. أشھى من ورود المأدبه
أجملُ ما لبست من غلائل معشوشبه
منامة ٌ .. رفٌ الحواكیر ، وبوح المسكبه
أنا حبیسُ عروةٍ ھناك .. كسلى متعبه
لا تقلعیھا .. إنھا غوایتي المحببه …

نحت

 ومن جعدةِ المخمل ومدمةِ المعول ِ
جبلتكِ إبریق طیبٍ على العمر ، لم یجب ل
وحركت نھدكِ شمساً تدورُ .. فھل أنتِ لي ؟
زرعتُ النجیمات في ناظریكِ .. ولم أبخل
أنا من ھدیتُ الریاحَ إلى شعركِ المرسل ِ
وحینَ اكتملتِ .. ذھلتِ عن الصانع الأول ِ
وكانَ الصقیعُ تلالاً على صدركِ الأغزل
وتنسین أن قمیصكِ مرّ على مغزلي
ولیتكِ تدرینَ أن المحبة أن تبذلي
أنا مَنْ عرفتِ ھواهُ .. وآثرتِ أن تجھلي
أحبكِ .. فوق ظنون الظنون ِ .. فلا تسألي ..

كلام حب رومانسي  

خصر

ضنىً وانھدامْ
وخصرٌ منامْ
ومروحة ٌ للھوى لا تنامْ
كآه الحریر .. تلوى وھامْ
دعاني .. وغابَ ، فیا لیتَ دامْ
مدىً للسیوف لدیھ احتكامْ
إذا قلتِ : خصري اعتراه السقامْ ..
ترَفـّقْ .. بتمسید ریش النعام~
تحولتُ عنھُ ..
قلتُ : حرامْ
أیا ریشة العودِ .. كلي انسجامْ
أمنْ مدرج الرصدِ .. ھذا المقامْ ؟
وحدْو الصحارى .. وھو الخیامْ
إذا جادَ .. أنعشَ صدراً غلامْ
وتعتع في الصدر ، حرفي رخامْ ..
وماتَ الحزامْ ..
ضنىً ..
وانھدامْ
رسالتك ، في صندوق بريدي ، فلةٌ بيضاء
حمامةٌ أليفة ..
تنتظرني لتنامَ في جوف يدي .
فشكراً لكِ يا سخيةَ اليدينْ ..
شكراً على موسم الفـُل …
تسألين :
ماذا فعلتُ في غيابك ؟
غيابكِ لم يحدثْ .
ورحلتكِ لم تتم .
ظللت أنت وحقائبك قاعدةً على رصيف فكري
ظلَّ جواز سفرك معي
وتذآرةُ الطائرة في جيبي ..
ممنوعةٌ أنتِ من السفرْ ..
إلا داخلَ الحدود الإقليمية لقلبي ..
ممنوعةٌ أنتِ من السفرْ ..
خارجَ خريطة عواطفي واهتمامي بك ..
أنتِ طفلةٌ لا تعرف أن تسافر وحدَها ..
أن تمشي على أرصفة مدن الحبّ .. وحدَها .
تسافرينَ معي .. أو لا تسافرينْ ..
تتناولينَ إفطارَ الصباح معي ..
وتتكئين في الشوارع المزدحمة على آتفي .
أو تظلين جائعة ..
وضائعة ..
رسالتك في صندوق بريدي
حزيرةٌ ياقوتْ ..
وتسألين عن بيروتْ ..
شوارعُ بيروت ، ساحاتها ، مقاهيها ، مطاعمها ،
مرفأها . بواخرها .. آلها تصبُّ في عينيكِ
ويوم تغمضين عينيكِ ..
تختفي بيروتْ .
لم أآن أتصور من قبل ..
أن امرأة تقدر أن تعمرَ مدينة ..
أن تخترعَ مدينة ..
أن تعطي مدينةً ما ..
شمسها ، وبحرها وحضارتها ..
إذا أتحدث عن المدن والأوطانْ ؟
أنت وطني ..
وجهكِ وطني ..
صوتكِ وطني ..
تجويف يدك الصغيرة وطني ..
وفي هذا الوطن ولدتُ ..
وفي هذا الوطن ..
أريدُ أم أموت …
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *