قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا لأطفالنا الصغار, قصص اطفال قصيرة لها مغزى و فوائد كثيرة , قصص اطفال مكتوبة نحكيها لأطفالنا قبل النوم , قصص اطفال للنوم تساعدهم على الخلود للنوم الهادئ , قصص قبل النوم للأطفال الصغار , قصص عربية للاطفال تقوي لغتهم و مداركهم اللغوية .

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة الأرانب الثلاثة

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، و من أجمل قصص اطفال مكتوبة نحكيها لأطفالنا قبل النوم، قصة الأرانب الثلاثة ، قصة أطفال لطيفة نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة الأرانب الثلاثة

في قديم الزمان كان أحد المزارعين يملك ثلاثة أرانب صغيرة وكان الارنب الاول رمادي اللون ولطيفاً للغاية ولكنه نهم يحب الاكل كثيراً اما الثاني فكان اسود حاذقاً وماهراً إلا انه كان غضوباً سرعان ما تثور ثائرته بينما كان الثالث ابيض اللون خلوقاً حسن الطباع ولكن يبقي ساهياً وكأنه من جزيرة الاحلام وكان المزارع يعتني بتلك الارانب ويهتم بها .

وذات يوم قام الارنب الرمادي النهم بالتهام كل الجزر الذي ينبت في حديقة المزارع، فغضب المزارع وقال : لا يبدو لي هذا الارنب الرمادي لطيفاً، سأبيعة في السوق، وهكذا قصد الرجل السوق ليبيع الارانب فصادف صبياً صغيراً ، قال له الصبي : هذا الارنب الصغير جميل جداً، سأشتريه وهكذا اتري الارنب وحمله معه في صندوق .

في ذلك الحين راح الارنبان يلعبان في المزرعة معا لينسيا غياب صديقهما، غير ان الارنب الاسود اوقع جرة من الحليب وهو يرقص علي طاولة المطبخ، عند عودته قال المزارع : هذا الارنب الاسود يوقعني بالمشاكل، سوف ابيعة بالسوق، وفي السوق صادق المزارع صبياً صغيراً اعجب بالأرنب وقرر شراءه لأنه ماهر وذكي، وهكذا بقي الارنب الابيض الصغير وحيداً في المزرعة، وكان يشعر بالملل والسأم فراح يتجول في المنزل عله ينسي همه، ثم راح يستكشف السطح حتي رمى نفسه في المدفأة فلوث الغبار فروة الابيض الناعم واستحال اسود اللون .

عاد المزارع الي منزله وعندما رأي الارنب علي تلك الحال قال : هذا الارنب الابيض يبقي قذراً طوال الوقت، سأبيعة في السوق، وفي السوق رأي الساحر الارنب الابيض وقال : هذا الارنب يبدو لي رائعاً سأشتريه لأعمالي السحرية، وهكذا اشتري الساحر الارنب وعاد به الي منزله ودربه علي العمل معه .

قال الساحر للأرنب : انا اعمل في المسرح يومياً وانت ستساعدني فتختبئ في قعر قبعتي وعندما اطرق بعصاي السحرية طق طق تخرج انت من القبعة وتحيي الجمهور بأذنيك الكبيرتين، فقال الارنب الصغير : موافق ، ولكنه ظل ساهياً فلم يصغ كما يجب لأنه كان دائم السرحان والحلم .

وهكذا قصد الساحر المسرح في اليوم التالي ليقدم عرضه وكان من بين الحضور الصبي الصغير مع ارنبه الرمادي والصبي الثاني مع ارنبه الاسود، وعندما طرق الساحر طق طق بعصاه السحرية، كان الارنب الابيض قد نسى تماماً ما كان عليه ان يفعل، فغضب الساحر وهدد الارنب الصغير بأنه سيضربه بعصاه عند تلك الكلمات فركض الارنب الاسود بسرعة البرق ليمنع الساحر من استعمال العصا، إلا ان الارنب الابيض كان مختبئاً في قعر القبعة، وليخرجه احذ الساحر قطعة من الشوكولا وقال : انا اعرف ارنباً صغيراً يحب الشوكولا، فصاح الارنب الرمادي : نعم أنا ! وقفز بدورة علي العصا السحرية .

وعند سماعة صوت صديقة خرج الارنب الابيض لصغير من القبعة وقفز بجانبهما، صفق الجمهور بقوة فقد كان يعتقد ان ذلك جزء من العرض، وحيا الحضور الساحر وارانبه الثلاثة مسروراً وبعد العرض طلب الساحر الي الصبيين ان يعطياه كل ارنبه، فقبلا بعد ان فهما ان الارانب الثلاثة كانت من الاصدقاء، واصبحت الارانب الثلاثة تشارك كل مساء في عرض الساحر ولم يترك بعضها بعضاً قط منذ ذلك الحين .

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة ملك الغابة المغرور و الفأر الحكيم

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، قصص اطفال للنوم تساعدهم على الخلود للنوم الهادئ، قصة ملك الغابة المغرور و الفأر الحكيم ، قصة أطفال جميلة نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة ملك الغابة المغرور و الفأر الحكيم

يحكى انه فى زمن بعيد كان هناك غابة كبيرة مترامية الاطراف يعيش فيها مجموعة من الحيوانات بمختلف اشكالها و انواعها فى هدوء و صفاء و راحة بال .. الكل يعرف دورة و يؤدى ما عليه من واجبات و يأخذة ما يستحقة من حقوق و كان من بين هذة الحيوانات فأر شجاع عرف عنه الذكاء و الحكمة و المهارة البالغة وكان من عادة هذا الفأر انه يراقب بصمت كل حادثة و كل موقف ليحللة و يتعلم منه خبرة جديدة و درس مفيد و كانت جميع الحيوانات تلجأ اليه فى المصاعب و المحن و الازمات لاخّذ المشهورة و النصيحة منه .

وفى يوم من الايام اجتمعت كل حيوانات الغابة عند الفأر و كان من بينها الاسد ملك الغابة الذى اتسم بالغرور و التكبر و الثقة الزائدة بالنفس و قد انزعج الاسد كثيرا مما انتشر عن الفأر من الحكمة و الذكاء و قرر ان يجعل له اختبارا صغيرا فطلب منه ان يبرهن على حكمتة و دهائة فوافق الفأر على الفور و لكن طلب من الاسد ان يعطية الامان فاعطاة الاسد فقال الفأر للاسد انت ملك الغابة و اقوى الحيونات على الاطلاق و مع ذلك انا اتحداك انى استطيع ان اقتلك خلال شهر واحد ! ضحك الاسد ضحكة عالية و قال مستكبرا انت ايها الفأر التعيس تقتلنى انا خلال شهر حسنا انا موافق على التحدى و لكن عليك ان تعلم انه ان لم تفى بوعدك ساقوم انا بقتلك بعد شهر و بالفعل اتفقا الاثنين على هذا و بدأت المهلة المحددة .

فى اليوم التالى حلم الاسد حلما عجيبا حيث رأى نفسه و قد قام الفأر بقتلة و انتصر عليه فقام من نومة مفزوعا .. تجاهل الاسد هذا الحلم تماما فى البداية و اعتبرة مجرد وهم و لكن الامر العجيب الذى ازعج الاسد هو تكرار الحلم كل يوم فى الاسبوع الاول و رغم محاولات الاسد المتكررة لتجاهله الا ان الخوف بدأ يتسلل الى نفسة و فى الاسبوع التانى تطور الامر اكثر و اكثر و بدأت الهواجس تظهر على الاسد فى الاسبوع الثالث و شرع يحدث نفسة ماذا لو انتصر الفأر الحكيم و حقق وعده و ان عمرى قد قارب على الانتهاء .
فى الاسبوع الرابع تملك الرعب تماما من الاسد حتى انه لم يعد قادرا على تناول الطعام و اصابة الضعف و الهزل و حبس نفسة فى بيتة اياما حتى دخلت الحيوانات فجدوا الاسد ميتا .. مات الاسد خوفا من المجهول . حقق الفأر وعيده لانه علم ان الخوف هو القاتل الحقيقى !

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة الارانب الصغيرة

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، قصص قبل النوم للأطفال الصغار , قصص عربية للاطفال تقوي لغتهم و مداركهم اللغوية ، قصة الارانب الصغيرة ، قصة أطفال جميلة نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة الارانب الصغيرة

يحكى أن أسرة من الأرانب عاشت في جحر رائع الجمال بجانب بستان كبير وواسع ومنتج للكثير والكثير من الخضر والفاكهة، وكانت الأسرة السعيدة مكونة من أب وأم وأرنب صغير وأرنبة صغيرة، وكان الأب يخرج كل يوم للعمل، وكانت الأم تخرج كل يوم للبحث عن الطعام لكي تطعم أولادها الصغار الرائعين.

وفي يوم من الأيام قالت الأم لصغارها: سوف أذهب لإحضار جزرة كبيرة من البستان الكبير الواسع الذي نعيش بقربه، لكي نتناولها على العشاء، ولكي ننعم بعشاء لذيذ وهانئ، وقالت لهما أن عليهما عدم مغادرة المنزل أبداً والبقاء فيه، لأنهما صغيران جدا، والعالم بالخارج كبير الحجم، وعليهما أن يسمعا كلام أمهما التي تحبهما كثيرا وتريد دائما مصلحتهما، وخرجت الام وتركت الصغيرين لوحدهما في المنزل.

وبمجرد خروج الأم من المنزل أسرع الصغيران لباب المنزل، ونظرا من فتحة الباب، ثم قال الأرنب الصغير لأخته الصغيرة: أن والدتنا لديها كل الحق، فالعالم بالخارج كبير الحجم، ونحن مازلنا صغاراً لا نعرف شيئا ومازلنا نتعلم، ووافقت الأرنبة الصغيرة على قول أخوها الصغير، ولكن قالت لأخيها الصغير لكننا مثل أمنا ونشبهها فنحن نملك أربع أرجل مثلها تماما، ونملك ذيل يشبه تماما ذيل أمنا تماما، فلماذا لا نخرج لنرى العالم الكبير الحجم مثل أمنا التي تخرج يوميا من المنزل لتحضر لنا الطعام.

عندها وافق الأرنب الصغير على كلام أخته الأرنبة الصغيرة، وخرج الأرنب الصغير وأخته الصغيرة من المنزل، فركضا في الحقل الكبير بين المزروعات من خضار وفاكهة، وقاما بالقفز والضحك واللعب والتسلية، وأثناء لعبهما رأيا قفص كبير جميل مليئ بفاكهة وخضار شهية وطازجة ولذيذة ، فإقترب الأرنب الصغير وأخته الأرنبة الصغيرة من القفص الكبير الجميل، وقالت الأرنبة الصغيرة لأخيها الأرنب الصغير: يوجد في القفص الكبير الجميل جزر شهي ويبدو أنه لذيذ، تعال لكي نأخذ منه ، ونتناول منه بعض الجزر، فهي فرصة يجب أن لا نخسرها يا أخي العزيز الصغير.

وقفز الأرنب الصغير وأخته الأرنبة الصغيرة على القفص الكبير الجميل، فوقع كل ما كان في داخله من فاكهة وخضار طازجة، فأسرع الأرانب الصغار بالهرب، لكنهما فوجئا بفتاة رائعة الجمال تمسك بهما بإحكام مطلق من أذنيهما، وترفعهما وتقول لهما لقد ضاع مجهود مضنن بسببكما، لقد قضيت وقتا طويلا لكي أجمع هذا القفص من الخضار والفاكهة، فأخذت الفتاة الأرانب الصغيرة الخائفة ووضعتهما في حديقة منزلها، وقالت: لقد خرجتما باكرا جدا إلى هذا العالم الكبير الحجم.

ونظر الأرنب الصغير والأرنبة الصغيرة إلى بعضهما فرأيا أن أذنيهما أصبحت طويلة، وإكتشفا أنهما الآن يستطيعا سماع أقل الأصوات حتى الهمس، ولما سمعا باب الحديقة يفتح، ركضا بكل سرعة وقوة يملكها، وعادا لمنزلهما لأمهما الحبيبة الغالية ومنزلها الآمن السعيد، وعارفا أن أذنيهما طالت، وأن سرعتهما زادت.

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة الاسد والارنب

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، قصص قبل النوم للأطفال الصغار , قصص عربية للاطفال تقوي لغتهم و مداركهم اللغوية ، قصة الاسد والارنب ، قصة أطفال جميلة جدا نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة الاسد والارنب

يحكي أن في يوم من الايام كان هناك اسد جبار يعيش في غابة واسعة كبيرة، وكان معتاداً ان يخرج كل يوم من عرينه ويصطاد الكثير من حيوانات الغابة حتي يسد جوعه فكانت جميع الحيوانات تعيش في خوف وقلق مستمرين من هذا الاسد الجبار حيث أنه كان كل يوم يأكل الكثير منهم .. وذات يوم اجتمعت الحيوانات وقررت الذهاب الي عرين الاسد حتي يتحدثوا معه ويحاولون ايجاد حل مناسب لهذه المشكلة .

وبالفعل اتجهت الحيوانات الي الاسد وعرضوا عليه مشكلته، فكر الاسد قليلاً ثم عرض عليهم هذه المرة اقتراح مختلف، قال انه إذا قدم واحد من الحيوانات نفسه للاسد كل يوم حتي يتناوله فإنه سيمنعه عن قتل الآخرين، وسيتكفي بتناول حيوان واحد فقط كل يوم، طالما إنه لن يخرج ويتعب في صيد فريسته ، فوافقت الحيوانات ووجدت أن ذلك هو الحل الأمثل لوقف معاناتهم مع الأسد .

قامت الحيوانات بوضع جدول زمني لكل حيوان، حتي يتعرف علي اليوم الذي سيقدم فيه نفسه وجبه شهية للاسد ملك الغابة، وجاء يوم الارنب، وخرج الارنب من منزله متجهاً الي عرين الاسد، وه يسير بخطوات ضعيفة خائفة وبينما هو في طريقة مر علي بئر قديم، فتقدم نحو البئر ونظر بداخله فوجده عميق جداً ومخيف، وإن سقط فيه حيوان سوف يموت غرقا على الفور ، وبينما الأرنب ينظر إلى البئر العميق فكر في حيلة ذكية وقرر تنفيذها .

اكمل الارنب طريقه حتي وصل الي عرين الاسد، وكان الاسد ينتظره وهو يشعر بجوع شديد، وبمجرد رؤية الاسد للارنب زمجر في غضب وسأله عن سبب تأخيره فأخبره الارنب انه قد عثر في طريقة علي اسد آخر، وكان هذا الاسد يعلن بصوته المخيف أنه هو ملك الغابة الجبار .. اشتد غضب الاسد وطلب منه أن يأخذه الي مكان هذا الاسد، فأوصل الارنب الاسد الي البئر العميق وعندما نظر الاسد الي البئر وجد صوته في الماء وقد ظن انه اسد آخر، فزمجر في غضب وقفز حتي يقتل الاسد الآخر، فسقط في عمق البئر وغرق .

وهكذا انقذ الارنب الذكي جميع حيوانات الغاية من هذا الاسد الظالم الجبار، وبهذه القصة الجميلة قدم الارنب لحيوانات الغابة عبرة مفيدة في الحياة ، وهي أن تكون ذكي أفضل من أن تكون قوي .

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة القط والحفرة

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، و من أجمل قصص اطفال مكتوبة نحكيها لأطفالنا قبل النوم، قصة الأرانب الثلاثة ، قصة أطفال لطيفة نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة القط والحفرة

كان القط بلبل واقفاً مع مجموعة من اصدقائه القطط وامامهم طريق طويل، نظر القط بلبل إليه وقال : الطريق ملئ بالحفر، استطيع ان اتخطاها جميعاً حتي اصل الي نهايته، نظرت القطط بعضها الي البعض ثم ضحكت ولكن القطط مشمش اقترب منه وقال له بعطف : الطريق به حفرة واحدة يا بلبل، انظر جيداً فالحفرة الوحيدة بنهاية الطريق .

لكن بلبل لم يسمعه وواصل كلامه قائلاً للقطط : انظروا، وجري بلبل وقفز الي الامام قفزة ثم نظر خلفه الي القطط سعيداً فقد تخطي الحفرة الاولي التي لا يراها غيره، فضحكت القطط وظن بلبل انها فرحه به وبقدراته، فقفز قفزة ثانية ونظر الي القطط فضحكت القطط وظلت تتهامس عليه .

وظل بلبل يقفز حتي وصل الي نهاية الطريق وقفز القفزة الاخيرة واعتدل في لسته ونظر خلفه بسعادة فقد وصل الي نهاية الطريق، اندهشت القطط وظلت تتبادل النظرات ثم انفجرت ضاحكة فقد وقع بلبل داخل الحفرة الوحيدة التي لا يراها، ولدهشة القطط وتعجبهم مما فعله بلبل ظلوا يتنادرون بقصته مع الحفرة ولكنهم وضعوا اكثر من نهاية للقصة، فبعضهم حكي : ولم يدرك القط بلبل انه وقع في الحفرة وظل سعيداً بتخطيه كل حفر الطريق التي لا يراها غيره، ظل يحرك يديه وقدميه فاتسعت الحفرة قليلاً وبدأ بلبل يغوص في جلسته داخل الحفرة فأدرك انه وقع في الحفرة ووثت الي اعلي خارجاً منها ولم يعد لأصدقاءه مرة اخري وسار وحيداً .

وقال آخرون : ان القط مشمش الذي حذره في البداية ذهب إليه، وقال له : إنك جالس في الحفرة يا بلبل، فضحك بلبل ولم يصدقه، فمد القط مشمش يديه داخل الحفرة ونبش بها فتصاعد الغبار ولم يرد بلبل الا عندما لامس وجهه فصمت شارداً وادرك انه في قلب الحفرة ومد القط يده الي بلبل وساعده علي الخروج .. صار القط بلبل والقط مشمش صديقين حميمين لا يترك احدهما الآخر، وفي احد الايام كان القطان يتمشيان معاً واذا بالقط بلبل يتوقف فجاة ويقول لمشمش انظر هناك حفرة ي نهاية الطريق، حفرة عميقة استطيع ان اتخطاها .

ضحك مشمش وقال له : مرة خري يا بلبل ؟ وذكره مشمش بيوم الحفرة، نظر بلبل الي صديقه في دهشة وقال : كان ذلك في الماضي، صدقني انها حفرة حقيقية هذه المرة، نظر مشمش نظرة سريعة بغير اهتمام الي الطريق فلم يري يالحفرة فحاول ان يغير مجري الحديث ويتحدث في موضوع آخر فقاطعه بلبل قائلاً : صدقني هناك حفرةفي نهاية الطريق، قال مشمش : لماذا تقول هذا يا بلبل ؟ ليس هناك حفرة، مد بلبل يده الي صديقه مشمش وقال له : تعالي معي لنهاية الطريق لتتأكد من كلامي .

رفض مشمش في البداية خوفاً علي بلبل لانه يحبه ولا يريد ان يوقعه في الحرج، ولكن مع اصرار بلبل سار معه مشمش صامتاً وحين وصلا الي نهاية الطريق لم يكلف مشمش نفسه جهد النظر امامه وقال لبلبل : اين الحفرة ؟ هز بلبل يد صديقه وبرفق وقال له : ها هي .. ثم قفز قفزة قوية اثارت التراب حولهما فانتبه مشمش الي ان هناك حفرة حقيقية بالفعل وقد اجتازها بلبل ببراعة، فابتسم مشمش وقفز فوق الحفرة ووقف بجانبه قائلاً : لا تغضب يا بلبل، فانا الذي لم أر الحفرة هذه المرة .

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم : قصة الجمل الاعرج

قصص اطفال قصيرة مكتوبة للنوم مسلية جدا للأطفال، قصص اطفال مكتوبة، حدوثة أطفال نحكيها لأطفالنا قبل النوم، الجمل الاعرج ، قصة أطفال هادفة نرجوا أن تنال إعجابكم.

قصة الجمل الاعرج

في قديم الزمان كان أحد المزارعين يملك ثلاثة أرانب صغيرة وكان الارنب الاول رمادي اللون ولطيفاً للغاية ولكنه نهم يحب الاكل كثيراً اما الثاني فكان اسود حاذقاً وماهراً إلا انه كان غضوباً سرعان ما تثور ثائرته بينما كان الثالث ابيض اللون خلوقاً حسن الطباع ولكن يبقي ساهياً وكأنه من جزيرة الاحلام وكان المزارع يعتني بتلك الارانب ويهتم بها .

وذات يوم قام الارنب الرمادي النهم بالتهام كل الجزر الذي ينبت في حديقة المزارع، فغضب المزارع وقال : لا يبدو لي هذا الارنب الرمادي لطيفاً، سأبيعة في السوق، وهكذا قصد الرجل السوق ليبيع الارانب فصادف صبياً صغيراً ، قال له الصبي : هذا الارنب الصغير جميل جداً، سأشتريه وهكذا اتري الارنب وحمله معه في صندوق .

في ذلك الحين راح الارنبان يلعبان في المزرعة معا لينسيا غياب صديقهما، غير ان الارنب الاسود اوقع جرة من الحليب وهو يرقص علي طاولة المطبخ، عند عودته قال المزارع : هذا الارنب الاسود يوقعني بالمشاكل، سوف ابيعة بالسوق، وفي السوق صادق المزارع صبياً صغيراً اعجب بالأرنب وقرر شراءه لأنه ماهر وذكي، وهكذا بقي الارنب الابيض الصغير وحيداً في المزرعة، وكان يشعر بالملل والسأم فراح يتجول في المنزل عله ينسي همه، ثم راح يستكشف السطح حتي رمى نفسه في المدفأة فلوث الغبار فروة الابيض الناعم واستحال اسود اللون .

عاد المزارع الي منزله وعندما رأي الارنب علي تلك الحال قال : هذا الارنب الابيض يبقي قذراً طوال الوقت، سأبيعة في السوق، وفي السوق رأي الساحر الارنب الابيض وقال : هذا الارنب يبدو لي رائعاً سأشتريه لأعمالي السحرية، وهكذا اشتري الساحر الارنب وعاد به الي منزله ودربه علي العمل معه .

قال الساحر للأرنب : انا اعمل في المسرح يومياً وانت ستساعدني فتختبئ في قعر قبعتي وعندما اطرق بعصاي السحرية طق طق تخرج انت من القبعة وتحيي الجمهور بأذنيك الكبيرتين، فقال الارنب الصغير : موافق ، ولكنه ظل ساهياً فلم يصغ كما يجب لأنه كان دائم السرحان والحلم .

وهكذا قصد الساحر المسرح في اليوم التالي ليقدم عرضه وكان من بين الحضور الصبي الصغير مع ارنبه الرمادي والصبي الثاني مع ارنبه الاسود، وعندما طرق الساحر طق طق بعصاه السحرية، كان الارنب الابيض قد نسى تماماً ما كان عليه ان يفعل، فغضب الساحر وهدد الارنب الصغير بأنه سيضربه بعصاه عند تلك الكلمات فركض الارنب الاسود بسرعة البرق ليمنع الساحر من استعمال العصا، إلا ان الارنب الابيض كان مختبئاً في قعر القبعة، وليخرجه احذ الساحر قطعة من الشوكولا وقال : انا اعرف ارنباً صغيراً يحب الشوكولا، فصاح الارنب الرمادي : نعم أنا ! وقفز بدورة علي العصا السحرية .

وعند سماعة صوت صديقة خرج الارنب الابيض لصغير من القبعة وقفز بجانبهما، صفق الجمهور بقوة فقد كان يعتقد ان ذلك جزء من العرض، وحيا الحضور الساحر وارانبه الثلاثة مسروراً وبعد العرض طلب الساحر الي الصبيين ان يعطياه كل ارنبه، فقبلا بعد ان فهما ان الارانب الثلاثة كانت من الاصدقاء، واصبحت الارانب الثلاثة تشارك كل مساء في عرض الساحر ولم يترك بعضها بعضاً قط منذ ذلك الحين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *